أرشيف موقع الوزارة
التعليم العالي الخاص | دليل الأكلة الجامعية 2018
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

خطاب السید سليم خلبوس وزیر التعلیم العالي والبحث العلمي بمناسبة یوم العلم

خطاب السید سليم خلبوس وزیر التعلیم العالي والبحث العلمي بمناسبة یوم العلم
قرطاج 24 جویلیة 2018
فخامة رئیس الجمھوریة/السید رئیس مجلس نواب الشعب/السید رئیس الحكومة السیدات والسادة أعضاء الحكومة
السیدات والسادة أعضاء مجلس نواب الشعب
حضرات الزملاء والزمیلات من مختلف مكونات الاسرة التربویة والجامعیة،
تمثل ھذه المناسبة الوطنیة المتمیزة التي دأبت علیھا رئاسة الجمھوریة للاحتفاء بالعلم والفكر وتقدیرا لأھله، تأكیدا للأھمیة التي تولیھا بلادنا للموارد البشریة باعتبارھا الرصید الابقى والسبیل الافضل لتحقیق اھداف التنمیة والرقي.
وانه لمن دواعي الفخر ان یتم تخصیص ھذا الموكب البھیج لتكریم والاشادة باجتھاد وتفاني ابنائنا من التلامیذ والطلبة والباحثین والاسرة الجامعیة عموما.
واسمحوا لي في مستھل ھذه الكلمة أن أقدم أحر التھاني لمختلف مكونات الاسرة الجامعیة لما قدمته من بذل وعطاء، بالرغم من الازمات التي مر بھا القطاع، آملا أن نكون في مستوى التطلعات والآمال المرجوة من قطاعنا، في عالم تزداد فیه وتیرة التطور یوما بعد یوم، ويستلزم بصورة متنامیة امتلاك ناصیة العلم والتشبث بالخصوصیات الذاتیة لبناء إنسان متأصل ومتجذر في قیم العصر.
فخامة رئیس الجمھوریة
حضرات السیّدات والسّادة،
یمثل إصلاح منظومة التعلیم العالي والبحث العلمي أحد أھم أولویات حكومة الوحدة الوطنیة، وركیزة ھامة لتحقیق مختلف الأھداف المرسومة سواء في باب تسریع نسق النمو لتحقیق أھداف التنمیة والتشغیل أو غیرھا من محاور وثیقة قرطاج.
ان إصلاح التعلیم العالي والبحث العلمي یشكل مدخلا أساسیا لتحقیق الإصلاحات الاقتصادیة والمجتمعیة العمیقة التي تقتضیھا الاستراتیجیة التنمویة الوطنیة الشاملة.
ان الارقام التالیة:
- 13 جامعة و203 مؤسسة تعلیم عال وبحث،
- 72 مؤسسة تعلیم عال خاص
- 3 دواوین خدمات جامعیة، 148 مؤسسة خدمات جامعیة، 17 مركز جامعي ثقافي وریاضي - 750 ھیكل بحث (مراكز، مخابر ووحدات بحث)
- حوالي 23000 مدرس
- حوالي 282000 طالب (2017-2016)...
... من شانھا ان تعبر عن حجم واھمیة الاستثمار الوطني في ھذا القطاع.
واسمحوا لي أن أعبر بالمناسبة عن اعتزازي بجملة المكاسب التي حققتھا الجامعة التونسیة وھي إنجازات یجب تثمینھا والبناء علیھا للتأسیس لجامعة الغد التي نریدھا.
ویكفي على ھذا الصعید أن نقف على سبیل الذكر لا الحصر عند المؤشرات التالیة:
1 .دمقرطة الجامعات ومؤسسات التعلیم العالي والبحث بالعمل على تعمیم انتخابات رؤساء الھیاكل الجامعیة. وتجدر الاشارة في ھذا السیاق الى النجاح الذي تحقق للعملیة الانتخابیة وما في ذلك من تأكید للحس الوطني والمواطني لدى الاسرة الجامعیة عامة،
2 .التأسیس للتحول من المقاربات القطاعیة المنفصلة إلى سیاسة موحدة لصیاغة منظومة وطنیة متكاملة ومنسجمة لتنمیة الموارد البشریة (تعلیم عال – تربیة – تكوین مھني وتشغیل..)،
3 .توجیه البحث العلمي نحو الأولویات التنمویة الوطنیة وربطھا بتمویل مختلف ھیاكل البحث العلمي،
4 .دعم انفتاح الجامعة التونسیة على المستوى الاقلیمي والدولي.
فخامة رئیس الجمھوریة
حضرات السیّدات والسّادة،
لقد انطلق التمشي الھادف إلى إصلاح القطاع وتطویره من تشخیص دقیق للواقع والاشكالیات التي تجابھھا منظومة التعلیم العالي والبحث في مرحلتھا الحیویة الحالیة متمظھرة في تدني مستوى مدخلات الجامعة، وعدم تناسب أعداد الطلبة مع الموارد المتاحة، وتواضع جودة التكوین، وتفاقم البطالة في صفوف الخریجین، وھشاشة منظومة الحوكمة الجامعیة، وعدم تناسق الخارطة الجامعیة، ومحدودیة المساھمة في التجدید وإحداث المؤسسات وخلق القیمة المضافة...
ولئن كانت الأھداف العامة لتطویر منظومة التعلیم العالي والبحث العلمي تستند إلى ترسیخ مختلف القیم الدستوریة والكونیة وخاصة منھا قیم المواطنة والحداثة والحریات الأكادیمیة، وترتكز أساسا على تعزیز الدور التنموي للجامعة جھویا ووطنیا، ودعم إسھامھا في بناء مجتمع المعرفة، والإعداد لمھن الغد، واستباق النسق المتسارع للتطورات التكنولوجیة والعلمیة، فإنه یمكن تكثیف أھم التوجھات الاستراتیجیة التي ستقود القطاع خلال العشریة القادمة نحو اھداف عامة تجمع بین استھداف الجودة كخیط ناظم، وتعزیز التشغیل والتشغیل الذاتي كغایة، واعتماد التشاركیة والتشاور كآلیة عمل.
ومن الضروري الاشارة الى أن مؤتمر تفعیل إصلاح التعلیم العالي والبحث العلمي قد انبنى على المبادئ العامة التالیة:
- الطالب ھو محور منظومة التعلیم العالي تبني فیه الانسان والمواطن المتشبع بالقیم الوطنیة والكونیة وتتیح له الحق في تلقي الدروس ومتابعتھا بانتظام، والتأطیر من قبل المدرسین طبقا لطرق بیداغوجیة ملائمة تنمي معارفه ومھاراته وتطور كفاءاته مع الحق في خدمات جامعیة ذات جدوى والحق في المشاركة الفاعلة في حیاة المؤسسة الجامعیة.
- جامعة مستقلة متجذرة قوام منظومة التعلیم العالي والبحث الى جانب دورھا كجامعة مبادرة شریك في العمل التنموي.
- تعزیز تشغیلیة خریجي التعلیم العالي وتطویر اسھام الخریجین والباحثین في إحداث المؤسسات المجددة وبعث المشاریع من المھام الأساسیة التي تحرص الجامعات على تأمینھا والإعداد لھا من خلال شراكة فعلیة مع محیطھا الاقتصادي والاجتماعي وعبر تطویر ھیاكل وصیغ بیداغوجیة ومناھج تكوین تشمل بالخصوص التكوین التطبیقي والتكوین بالتداول والتدریب المیداني للطلبة.
- الجودة عنصر أساسي في منظومة التعلیم العالي والبحث وھي تشمل مجالات التكوین والبحث والتصرف البیداغوجي والإداري والمالي. بالاعتماد على جملة من آلیات الاعتماد وضمان الجودة والتقییم الذاتي والخارجي الذي یشمل المؤسسات الجامعیة وھیاكل البحث ومسالك التكوین والبرامج والأداء العلمي والبیداغوجي للمدرسین وعقود التكوین والبحث.
فخامة رئیس الجمھوریة
حضرات السیّدات والسّادة،
بناء على ھذه التوجھات العامة، وانطلاقا من واقع التطورات التي شھدھا القطاع، وخصوصیات الجامعات التونسیة في تفاعلھا مع محیطھا الاقتصادي والاجتماعي والثقافي وبالاستئناس بالتجارب الناجحة دولیا، تمت ھیكلة مخرجات مؤتمر تفعیل الإصلاح المنعقد في دیسمبر 2017 حول خمسة أھداف عامة تتعلق بما یلي:
1 .تطویر جودة التكوین الجامعي وتشغیلیة الخریجین.
2 .دعم التكوین البیداغوجي للمدرّسین الجامعیّین.
3 .النھوض بالبحث والتجديد.
4 .تركیز الحوكمة الرشیدة واستقلالیة الجامعات والتصرف الأمثل في الموارد.
5 .مراجعة الخارطة الجامعیة من أجل توطین الجامعات في محیطھا الجھوي وتحقیق التوازن بین الجھات.
فخامة رئیس الجمھوریة
حضرات السیّدات والسّادة،
اسمحوا لي بأن أؤكد ، وانطلاقا من الترابط العضوي بین جودة التكوین والتشغیل، أن إصلاح منظومة التعلیم العالي والبحث یجب أن یستھدف على رأس أولویاته النھوض بجودة التكوین الجامعي لتعزیز تشغیلیة الطلبة بتمكینھم من المعارف والمھارات والكفاءات التي تتماشى مع حاجیات المجتمع والاقتصاد دعما لتوجه بلادنا نحو تبني منوال تنموي یقوم على استھداف الأنشطة الاقتصادیة ذات القیمة المضافة العالیة.
ویقتضي ذلك مقاربة شاملة تشمل تحسین إعداد التلمیذ للدراسات الجامعیة، ومزید العمل على ملاءمة التكوین مع حاجیات الاقتصاد، وتعزیز الشراكة بین الجامعة ومحیطھا الاقتصادي، وإصلاح التعلیم العالي الخاص، وتركیز نظام لضمان الجودة في مسار التكوین، ونشر ثقافة المبادرة، وتعزیز المھننة، وتطویر التكوین عبر البحث، وتعمیم التكوین المستمر، وتحسین الإدماج المھني للخریجین. بالاضافة الى اعداد برنامج لتكوین المكونین في مجال روح المبادرة وتقنیات التكوین الحدیثة وغیرھا من المجالات التي من شانھا تحیین وتجدید مھارات المكونین.
كما یجدر التأكید على أن البحث والتجدید رافد محوري للتنمیة وبناء اقتصاد تنافسي قائم على المعرفة والابتكار وقادر على مجاراة النسق المتسارع الذي فرضته السیاقات الوطنیة والدولیة.
ولإطلاق دینامكیة جدیدة للبحث والابتكار والتطویر التكنولوجي وجب تطویر ھذه المنظومة عبر وضع خطة إستراتیجیة تنھض بمردودیتھا وتتمحور خاصة حول تركیز نظام وطني للحوكمة في مجال البحث والتجدید، وھیكلة البحث العلميّ حسب الأولویات الوطنیة، وتطویر طرق التمویل ودعــم البنیة التحتیة، وتطویر طرق التصرّف في الموارد البشریة، ووضع نظام تصرف في الجودة والنھوض بمنظومة تثمین نتائج البحث.
اننا الیوم امام ضرورة تحویل وجھة البحث العلمي من منظومة قائمة على التكوین الى منظومة قائمة على التثمین من خلال استغلال امثل لمخرجات البحث العلمي لخدمة التنمیة بمختلف ابعادھا. ان تحقیق ھذه النقلة النوعیة المنشودة یظل في المتناول باعتبار ما تزخر به تونس من كفاءات وھیاكل ومؤسسات.
وھو ما ادى الى حصول تونس على المرتبة الاولى افریقیا في معدل الإنتاج حسب الناتج الداخلي او السكان و المرتبة 60 عالمیا في جملي الإنتاج لسنة 2016 .كما حققت الجامعات التونسیة تقدما ملحوظا في ترتیب الجامعات على المستوى العالمي اذ ان حسب الترتيب السنوي 2018-2017 الذي نشره معھد المعلوماتیة المختص في ترتیب الجامعات حسب الأداء الأكادیمي، احتلت جامعة تونس المنار المرتبة الأولى وطنیا والتاسعة افریقیا وحازت المرتبة 703 عالمیا.
وبھذه النتائج أحرزت جامعة تونس المنار تقدما في مرتبتھا ب327 نقطة على المستوى العالمي، وبسبع نقاط على المستوى الإفریقي، وذلك في غضون سنة واحدة.
وتم اخیرا ادراج ھذه الجامعة ضمن ترتیب 300 جامعة THE Time Higher Education Emerging Economies University Rankings 2018
كما تحصلت جامعة صفاقس سنة 2018 على المرتبة الخامسة عربیا في ترتیب أفضل جامعات المنطقة العربیة للعلوم والتكنولوجیا واحتلت جامعة المنار المرتبة التاسعة افریقیا وجامعة صفاقس المرتبة الحادیة عشر افریقیا في 2018.
ان جملة المكاسب المعروضة جعلت من دعم انفتاح الجامعة التونسیة على المستوى الاقلیمي والدولي امرا ضروریا في سبیل دعم اشعاعھا وقدرتھا التنافسیة. وتم في ھذا الاطار اعادة النظر في برنامج التعاون الدولي من خلال تجمیع وھیكلة مختلف برامج التعاون مع الاتحاد الاوروبي باعتباره الشریك التقليدي والانطلاق في إنجاز مشاریع جدیدة في اطار الشراكة بین القطاعین العام والخاص على غرار الجامعة التونسیة الفرنسیة لإفریقیا والمتوسط والمركب التونسي الالماني. بالإضافة الى التوجه نحو القارة الافریقیة بدعم تصدیر الكفاءات التونسیة ومساندة الجامعات الافریقیة في مجال تكوین المكونین والانفتاح على القارة الاسیویة خاصة في مجالات البحث والتجدید التكنولوجي.
ان اعادة النظر في برامج التعاون الدولي یرمي الى ادراج برنامج حركیة الطلبة والاساتذة وتشبیك الجامعات التونسیة مع نظیراتھا ببلدان المغرب العربي وعلى المستوى الاقلیمي والدولي والتي افرزت على ارساء برنامج الحركیة "ابن خلدون" مع المغرب، و"ابن الرشيق" مع الجزائر، وتنظیم عدد من الملتقیات الخاصة بالجامعات الافریقیة، الصینیة،...
الى جانب استقطاب الطلبة الاجانب، خارج حصص التعاون الدولي، مما سیدعم اشعاع الجامعات التونسیة بلادنا باعتبارھا منارة للعلم والمعرفة منذ التاریخ.
ھذا ویجدر التاكید على انه لا یتحقق تطویر قطاع التعلیم العالي إلا بوضع معاییر وآلیات حوكمة تخضع لھا كافة الأطراف المتدخلة صلب المنظومة الجامعیة، وذلك من خلال تركیز نظام للحوكمة الرشیدة في كل مستویات اتخاذ القرار في منظومة التعلیم العالي والبحث، والتأسیس لاستقلالیة الجامعة، وإرساء نظام أمثل للتصرف في الموارد.
أنّ نشر الجامعات والمؤسّسات الجامعیّة والأقطاب التكنولوجیّة بكافة أقالیم البلاد یعدّ عاملا من عوامل التنمیة باعتبار ما لھا من دور في إشاعة المعرفة والتحفیز على المبادرة وبعث المشاریع الاقتصادیّة. والذي یجب تدعیمه بالعمل على خلق مؤسّسات جامعیّة متجذرة في محیطھا الجھوي.
فخامة رئیس الجمھوریة
حضرات السیّدات والسّادة،
ان الاجماع على أن الطالب ھو محور المنظومة الجامعیة التي یتعزز فیھا بناء الإنسان المواطن، فإن تجسید ھذا الشعار یقتضي تطویر الحیاة الجامعیة وتحسین جودتھا وتمكین مختلف مكونات الأسرة الجامعیة من طلبة ومدرسین وباحثین وموظفین وعملة من ظروف أمثل للدراسة والتدریس والعمل تشمل الخدمات الجامعیة من سكن وإطعام ومنح وقروض، والأنشطة الثقافیة والریاضیة والجمعیاتیة، والإحاطة النفسیة والتغطیة الصحیة بالإضافة الى تفعیل مبدأ التمییز الایجابي واستحداث آلیات جدیدة لتوجیه اصحاب المواھب والمھارات الاستثنائیة.
وتم في ھذا الاطار تخصیص نسبة %8 من طاقة الاستیعاب في 30 شعبة معنیة بالتمییز الایجابي لفائدة الناجحون الجدد في باكالوریا 2018 بعدد من الولایات تم تحدیدھا بناء على دراسة مجموعة من المؤشرات التنمویة للجھات ومعدل الاستجابة لطلبات التوجیه الجامعي حسب الولایات بالنسبة للخمس سنوات الاخیرة. كما تم اضفاء مزید المرونة في عملیة توجیه اصحاب المواھب باعتماد اجراءات استثنائیة خاصة بالشعب التي تتطلب مھارات على غرار تخصصات التكنولوجیات الحدیثة والموسیقى والمسرح والتصمیم والفنون التشكیلیة بما یسمح بدعم تألق الطلبة في المجال الابداعي والخلاق.
ھذا وسیتم العمل ، خلال السنة الجامعیة القادمة، على الترفیع في طاقة الایواء في المبیتات الجامعیة بـــ1500 سریر والترفیع في طاقة الاطعام بـــ15000 وجبة یومیة اضافیة وفتح مطاعم جدیدة واعادة فتح مطاعم بكل من سیدي بوزید، القیروان القصرین, الرجیش بالمھدیة, اریانة, قرطاج وسیدي ثابت. بالإضافة الى مواصلة تحسین جودة الخدمات ودعم الانشطة الثقافیة. بما سیسمح بتوفیر افضل ظروف الاقامة للطلبة من جھة ودعم استقطاب الطلبة الاجانب من جھة اخرى.
فخامة رئیس الجمھوریة
حضرات السیّدات والسّادة،
ان الاجراءات التي تمت الاشارة الیھا تعّبر على الارادة الصادقة للإصلاح والنھوض بالقطاع الى مصاف الانظمة ذات الجودة العالیة وذلك بفضل تظافر جھود مختلف المتدخلین في القطاع ومواصلة المنھج التشاركي الذي افضى الى طموح الرؤیة وجرأة الاختیارات.
وفي الختام، اجدد التھاني الحارة لأبنائنا وبناتنا المتفوقین من طلبة وباحثین وكامل الاسرة الجامعیة.
عاشت الجامعة التونسیة،
عاشت تونس،
أجدد لكم الشكر والتحیة،
والله ولي التوفیق،
والسلام علیكم ورحمة الله وبركاتھ.

undefined
facebook
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
my365
horizon 2020
مكتب العلاقات مع المواطن
DGRU
gbo
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
سليمة
التوجيه الجامعي
الترسيم الجامعي