أرشيف موقع الوزارة
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 : الحمامات - اختتام برنامج "دعم منظومة البحث العلمي والتجديد" PASRI

اختتام برنامج "دعم منظومة البحث العلمي والتجديد" PASRI
حصيلة ايجابية ومرجع هام لا يجب القطع معه مستقبلا
أكد السيد شهاب بودن يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 بالحمامات خلال إشرافه على ندوة علمية حضرتها السيدة (Laura BAEZA) رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي بتونس وخصّصت لاختتام برنامج "دعم منظومة البحث العلمي والتجديد" PASRI"، على أنّ العمل والتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصناعة في إطار هذا البرنامج قد مكّن من تشخيص المنظومة الوطنية للتجديد وتدعيم التواصل مع برامج وشبكات البحث الأوروبية والتجديد إضافة إلى معاضدة مجهود الدولة التونسية في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية وفي خلق مواطن شغل جديدة.
كما أوضح بالمناسبة أنّ حصيلة برنامج دعم منظومة البحث والتجديد PASRI تعتبر ايجابية خاصة من حيث انفتاح المؤسسات الجامعية على المحيط الاقتصادي والصناعي وتكوين العديد من طلبة الدكتوراه والباحثين التونسيين في الميادين العلمية والتكنولوجية منها بالخصوص التصرف في هياكل البحث وإدارة مشاريع البحث ونقل التكنولوجيا وتسويق البحوث بالإضافة إلى إحداث مخابر ووحدات بحث بمواصفات عالمية، مشيرا إلى أنّ هذا البرنامج يعدّ مرجعا هاما لا يجب القطع معه مستقبلا بل تعميمه على بقية القطاعات ومن خلال شريك الوزارات الأخرى والمنظمات والمجتمع المدني.
وأضاف الوزير إلى أن الوضعية الإيجابية التي تتمتع بها تونس في المجال العلمي جعلها في مراتب متقدمة إفريقيا ومغاربيا وبوّأها مكانة هامة بين بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو ما ساهم بشكل كبير في إدراج تونس ضمن البرنامج الإطاري الأوروبي الخاصّ بالبحث العلمي والتجديد "أفاق 2020 الذي يمثّل أحد أبرز آلية موجودة حاليا لتمويل البحث العلمي في العالم والأكبر عالميا من حيث حجم التمويلات المرصودة وغير المسبوقة. وقد أصبحت تونس بمقتضاه أوّل دولة من جنوب المتوسط يمكنها التمتّع بجملة الامتيازات الممنوحة للطلبة وللباحثين والاستفادة من مختلف التمويلات المرصودة للبحوث العلمية والتجديد بالإضافة إلى حقّها في المشاركة في مختلف الهيئات التي تعنى بصنع القرار والحوكمة صلب البرنامج لتكون بذلك مشاركا فعليا ومميزا قادرا على اقتراح محاور البحث العلمي قصد تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي وتشريك المخابر الأوروبية في انجازها بالإضافة إلى تمتّع الباحثين والطلبة التونسيين بنفس الفرص المتاحة لنظرائهم بالدول الأوروبية الأعضاء في "أفق 2020" من تغطية لمصاريف التنقّل والسكن ومنح الدراسة والتأطير وغير ذلك.
من جهة أخرى قال السيد شهاب بودن أن ما تمّ ذكره لا يمكن أن يحجب عنا عديد النقائص التي يتعين معالجتها تدريجيا في إطار إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي
اختتام برنامج "دعم منظومة البحث العلمي والتجديد" PASRIحصيلة ايجابية ومرجع هام لا يجب القطع معه مستقبلا
أكد السيد شهاب بودن يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2015 بالحمامات خلال إشرافه على ندوة علمية حضرتها السيدة (Laura BAEZA) رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي بتونس وخصّصت لاختتام برنامج "دعم منظومة البحث العلمي والتجديد" PASRI"، على أنّ العمل والتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصناعة في إطار هذا البرنامج قد مكّن من تشخيص المنظومة الوطنية للتجديد وتدعيم التواصل مع برامج وشبكات البحث الأوروبية والتجديد إضافة إلى معاضدة مجهود الدولة التونسية في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية وفي خلق مواطن شغل جديدة.
كما أوضح بالمناسبة أنّ حصيلة برنامج دعم منظومة البحث والتجديد PASRI تعتبر ايجابية خاصة من حيث انفتاح المؤسسات الجامعية على المحيط الاقتصادي والصناعي وتكوين العديد من طلبة الدكتوراه والباحثين التونسيين في الميادين العلمية والتكنولوجية منها بالخصوص التصرف في هياكل البحث وإدارة مشاريع البحث ونقل التكنولوجيا وتسويق البحوث بالإضافة إلى إحداث مخابر ووحدات بحث بمواصفات عالمية، مشيرا إلى أنّ هذا البرنامج يعدّ مرجعا هاما لا يجب القطع معه مستقبلا بل تعميمه على بقية القطاعات ومن خلال شريك الوزارات الأخرى والمنظمات والمجتمع المدني.
وأضاف الوزير إلى أن الوضعية الإيجابية التي تتمتع بها تونس في المجال العلمي جعلها في مراتب متقدمة إفريقيا ومغاربيا وبوّأها مكانة هامة بين بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو ما ساهم بشكل كبير في إدراج تونس ضمن البرنامج الإطاري الأوروبي الخاصّ بالبحث العلمي والتجديد "أفاق 2020 الذي يمثّل أحد أبرز آلية موجودة حاليا لتمويل البحث العلمي في العالم والأكبر عالميا من حيث حجم التمويلات المرصودة وغير المسبوقة. 
وقد أصبحت تونس بمقتضاه أوّل دولة من جنوب المتوسط يمكنها التمتّع بجملة الامتيازات الممنوحة للطلبة وللباحثين والاستفادة من مختلف التمويلات المرصودة للبحوث العلمية والتجديد بالإضافة إلى حقّها في المشاركة في مختلف الهيئات التي تعنى بصنع القرار والحوكمة صلب البرنامج لتكون بذلك مشاركا فعليا ومميزا قادرا على اقتراح محاور البحث العلمي قصد تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي وتشريك المخابر الأوروبية في انجازها بالإضافة إلى تمتّع الباحثين والطلبة التونسيين بنفس الفرص المتاحة لنظرائهم بالدول الأوروبية الأعضاء في "أفق 2020" من تغطية لمصاريف التنقّل والسكن ومنح الدراسة والتأطير وغير ذلك
.من جهة أخرى قال السيد شهاب بودن أن ما تمّ ذكره لا يمكن أن يحجب عنا عديد النقائص التي يتعين معالجتها تدريجيا في إطار إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي
facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
النفاذ الى المعلومة
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
my365
الترسيم الجامعي