أرشيف موقع الوزارة
التعليم العالي الخاص | دليل الأكلة الجامعية 2018
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

من 04 إلى 08 أكتوبر 2015 : زيارة وزير التعليم العالي و البحث العلمي إلى اليابان

خلال مشاركته بمنتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع
شهاب بودن يتدارس مع نخبة كبيرة من المختصين
قضايا الطاقة والصحة والبيئة
تلبية لدعوة من الجانب الياباني، أدّى السيد شهاب بودن، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، زيارة إلى اليابان من 4 إلى 8 أكتوبر 2015، شارك خلالها في فعاليات "منتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع" بمدينة كيوتو (4-6 أكتوبر) ومنتدى "الابتكار للحدّ من آثار التغييرات المناخية" (طوكيو، 7-8 أكتوبر). كما عقد الوزير عدّة لقاءات لدعم العلاقات الثنائية التونسية اليابانية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.
وقد حضر "منتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع" الذي افتتحه رؤساء الحكومات اليابانية والفرنسية والسريلانكية، أكثر من ألف شخص قدموا من قرابة 100 بلد، يمثلون نخبة من السياسيين وصنّاع القرار والعلماء والباحثين ورؤساء مؤسسات اقتصادية وجامعات ومؤسسات بحث ومنظمات دولية. وتناول المنتدى بالبحث مجالات الطاقة والبيئة والابتكار وتكنولوجيات المعلومات والاتصال والمدن الذكية والصحة والمحافظة على الموارد والتعاون في ميادين العلوم والتكنولوجيا والعلاقة بين العلوم والتكنولوجيا والتعليم.
وخلال مشاركته في مائدة مستديرة حول "الآفاق المستقبلية للعلوم والتكنولوجيا" جمعت وزراء وأخصائيين حكوميين، أكّد السيد الوزير في كلمته على ما تزخر به تونس من أخصائيين وموارد بشرية في شتى المجالات، على غرار الطاقة والبيئة والمياه، مشيرا إلى سعي بلادنا إلى بناء اقتصاد يرتكز على المعرفة وتنمية القدرات لدى الباحثين لتثمين نتائج البحث العلمي.
وبمناسبة المشاركة في منتدى "الابتكار للحدّ من آثار التغييرات المناخية" الذي جمع أكثر من ألف مشارك من 80 بلد، توجّه السيد الوزير للحضور بكلمة ركّز فيها على أهمية البحث العلمي في مجال الطاقة والبيئة في تونس، مبرزا أهمية التعاون الدولي في مواجهة التحديات التي يطرحها تغيّر المناخ. وفي هذا السياق، أشار إلى مشاريع التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، لا سيما منها اليابان، وخصّ بالذكر مشروع القطب التكنولوجي ببرج السدرية ومشروع تثمين الموارد الطبيعية في المناطق القاحلة وشبه القاحلة. وأشار إلى مجهودات تونس الرامية إلى التخفيض في استهلاك الطاقة بحلول سنة 2030 والتقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة والرفع من نسبة انتاج الطاقات المتجددة.
وعلى هامش مشاركته في المنتديين، كان للسيد الوزير لقاءين مع وزيرتي العلوم والتكنولوجيا بكلّ من جنوب إفريقيا والسويد، تناولا سبل تعزيز التعاون العلمي والجامعي مع هذين البلدين الصديقين. كما عقد السيد الوزير مقابلة مع نائب رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، مثلت فرصة لمتابعة مشاريع التعاون التونسي الياباني، خاصة منها مشروع القطب التكنولوجي ببرج السدرية، وتدارس سبل مزيد تعزيز هذا التعاون خاصة في مجال تثمين البحث العلمي.
إلى جانب ذلك، أدّى السيد الوزير زيارتين ميدانيتين إلى كل من جامعة تسوكوبا ومعهد طوكيو للتكنولوجيا، حيث تباحث مع كبار المسؤولين بالمؤسستين حول سبل تمتين التعاون مع الجامعات ومراكز البحث بتونس. كما كانت للسيد الوزير فرصة للالتقاء بعدد من الطلبة والباحثين التونسيين للاطلاع على حياتهم الجامعية ومشاغلهم.
خلال مشاركته بمنتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع شهاب بودن يتدارس مع نخبة كبيرة من المختصينقضايا الطاقة والصحة والبيئة
تلبية لدعوة من الجانب الياباني، أدّى السيد شهاب بودن، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، زيارة إلى اليابان من 4 إلى 8 أكتوبر 2015، شارك خلالها في فعاليات "منتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع" بمدينة كيوتو (4-6 أكتوبر) ومنتدى "الابتكار للحدّ من آثار التغييرات المناخية" (طوكيو، 7-8 أكتوبر). كما عقد الوزير عدّة لقاءات لدعم العلاقات الثنائية التونسية اليابانية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.
وقد حضر "منتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع" الذي افتتحه رؤساء الحكومات اليابانية والفرنسية والسريلانكية، أكثر من ألف شخص قدموا من قرابة 100 بلد، يمثلون نخبة من السياسيين وصنّاع القرار والعلماء والباحثين ورؤساء مؤسسات اقتصادية وجامعات ومؤسسات بحث ومنظمات دولية. وتناول المنتدى بالبحث مجالات الطاقة والبيئة والابتكار وتكنولوجيات المعلومات والاتصال والمدن الذكية والصحة والمحافظة على الموارد والتعاون في ميادين العلوم والتكنولوجيا والعلاقة بين العلوم والتكنولوجيا والتعليم.
وخلال مشاركته في مائدة مستديرة حول "الآفاق المستقبلية للعلوم والتكنولوجيا" جمعت وزراء وأخصائيين حكوميين، أكّد السيد الوزير في كلمته على ما تزخر به تونس من أخصائيين وموارد بشرية في شتى المجالات، على غرار الطاقة والبيئة والمياه، مشيرا إلى سعي بلادنا إلى بناء اقتصاد يرتكز على المعرفة وتنمية القدرات لدى الباحثين لتثمين نتائج البحث العلمي.
وبمناسبة المشاركة في منتدى "الابتكار للحدّ من آثار التغييرات المناخية" الذي جمع أكثر من ألف مشارك من 80 بلد، توجّه السيد الوزير للحضور بكلمة ركّز فيها على أهمية البحث العلمي في مجال الطاقة والبيئة في تونس، مبرزا أهمية التعاون الدولي في مواجهة التحديات التي يطرحها تغيّر المناخ. وفي هذا السياق، أشار إلى مشاريع التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، لا سيما منها اليابان، وخصّ بالذكر مشروع القطب التكنولوجي ببرج السدرية ومشروع تثمين الموارد الطبيعية في المناطق القاحلة وشبه القاحلة. وأشار إلى مجهودات تونس الرامية إلى التخفيض في استهلاك الطاقة بحلول سنة 2030 والتقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة والرفع من نسبة انتاج الطاقات المتجددة.
وعلى هامش مشاركته في المنتديين، كان للسيد الوزير لقاءين مع وزيرتي العلوم والتكنولوجيا بكلّ من جنوب إفريقيا والسويد، تناولا سبل تعزيز التعاون العلمي والجامعي مع هذين البلدين الصديقين. كما عقد السيد الوزير مقابلة مع نائب رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي، مثلت فرصة لمتابعة مشاريع التعاون التونسي الياباني، خاصة منها مشروع القطب التكنولوجي ببرج السدرية، وتدارس سبل مزيد تعزيز هذا التعاون خاصة في مجال تثمين البحث العلمي.
إلى جانب ذلك، أدّى السيد الوزير زيارتين ميدانيتين إلى كل من جامعة تسوكوبا ومعهد طوكيو للتكنولوجيا، حيث تباحث مع كبار المسؤولين بالمؤسستين حول سبل تمتين التعاون مع الجامعات ومراكز البحث بتونس. كما كانت للسيد الوزير فرصة للالتقاء بعدد من الطلبة والباحثين التونسيين للاطلاع على حياتهم الجامعية ومشاغلهم.
facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
my365
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
الترسيم الجامعي