أرشيف موقع الوزارة
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

بعد الإعلان عن إدراج تونس ضمن البرنامج الأوروبي الإطاري للبحث العلمي والتجديد - أفاق 2020 : امتيازات كبيرة ونقلة نوعية تساعد على النهوض بالواقع العلمي والبحثي بتونس


تمّ مؤخرا وخلال الزيارة التي أدّاها السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة إلى بروكسال الإعلان عن إدراج تونس ضمن البرنامج الإطاري الأوروبي الخاصّ بالبحث العلمي والتجديد "أفاق 2020"، بما يعطي إشارة بدء المفاوضات لإشراك تونس بالكامل في البرنامج وتمكين الطلبة والباحثين التونسيين من الاستفادة منه.


  • برنامج البحث والتجديد للاتحاد الأوروبي "آفاق 2020"
    يمثّل برنامج "آفاق 2020" أبرز آلية موجودة حاليا لتمويل البحث العلمي في العالم حيث يعدّ الأكبر عالميا من حيث حجم التمويلات المرصودة وغير المسبوقة وذلك في حدود 80 مليار أورو يمكن أن تبلغ 100 مليار أورو للفترة 2014-2020. ويركّز البرنامج بصفة خاصة على التجديد وعلى مشاركة المؤسسات الاقتصادية لاسيما الصغرى والمتوسطة منها إلى جانب مراكز البحث والجامعات ومكونات المجتمع المدني. كما يعتمد على ثلاثة أركان أساسية تهمّ التميز العلمي والتفوق الصناعي والتحديات المجتمعية الكبرى تهدف جميعها لتلبية حاجيات المجتمعات وتحسين النمو وتوفير فرص للشغل. ويمثّل البرنامج فرصة هامة لمزيد تفتّح هياكل ومؤسسات البحث من كافة أنحاء العالم على المحيط الأورومتوسطي وذلك عبر آليات تمويل مشتركة تحدد فيها الأولويات وتقوم على إعداد طلبات عروض تشارك فيها كل الدول لتتمتع فيها بنفس امتيازات نظيراتها من الاتحاد الأوروبي.
  • كيف ولماذا تمّ اختيار تونس ؟
    يستند التعاون العلمي بين تونس والاتحاد الأوروبي على الاتفاق الأرومتوسطي المؤسّس لشراكة بين الجمهورية التونسية والمجموعة الأوروبية والدول الأعضاء المبرم في جوان 1995 وخاصة في المادة 47 التي تخصّ التعاون العلمي والتقني والتكنولوجي. كما يرتكز على اتفاقية التعاون العلمي والتقني الموقعة بين الطرفين في 26 جوان 2003. قامت البلاد التونسية بتقديم مطلب إدراجها ضمن برنامج "افاق 2020" للحصول على مرتبة دولة شريكة. وقد رحّبت المفوضية الأوروبية بذلك ضمن مجلس الشراكة الذي انعقد في شهر مارس ببروكسال برئاسة السيد الطيب البكوش وزير الشؤون الخارجية، مستندة في ذلك على ما تحقق من نتائج ايجابية في البحث العلمي على غرار :
    - التطور الملحوظ والمتسارع للنشريات العلمية ولعدد براءات الاختراع

    - المشاركة المميزة لتونس في البرنامج الإطاري الأوروبي السابع للبحث والتجديد التكنولوجي من خلال 117 مشروع بحث بما يناهز 15 مليون اورو

    - إحداث مراكز نقل التكنولوجيا بالجامعات وبمراكز البحث وتغيير صبغتها إلى مؤسسات علمية وتكنولوجية ذات صبغة عمومية، بالإضافة إلى تركيز 24 محضنة مؤسسات - انخراط تونس ومساندتها لمختلف المبادرات الأوروبية في المجالين البحثي والعلمي...

  • المميزات التي ستمنح لتونس من خلال برنامج “آفاق 2020″
    تعدّ تونس بمقتضى هذا القرار أوّل دولة من جنوب المتوسط يمكنها التمتّع بجملة الامتيازات الممنوحة للطلبة وللباحثين والاستفادة من مختلف التمويلات المرصودة للبحوث العلمية والتجديد بالإضافة إلى حقّها في المشاركة في مختلف الهيئات التي تعنى بصنع القرار والحوكمة صلب البرنامج. وتصبح تونس عبر هذا البرنامج الضخم مشاركا فعليا ومميزا قادرا على اقتراح محاور البحث العلمي قصد تمويلها من قبل الاتحاد الأوروبي وتشريك المخابر الأوروبية في انجازها بالإضافة إلى تمتّع الباحثين والطلبة التونسيين بنفس الفرص المتاحة لنظرائهم بالدول الأوروبية الأعضاء في "أفق 2020" من تغطية لمصاريف التنقّل والسكن ومنح الدراسة والتأطير وغير ذلك. من جهة أخرى، يفتح إدراج تونس ضمن هذا المشروع الباب أمام مشاريع واختصاصات بحثية وعلمية كانت مغلقة في السابق على غرار اقتناء المعدّات الثقيلة للبحث والنهوض بأنشطة دعم البحث والتجديد بالمؤسسات الصناعية وتأهيل هياكل ومؤسسات البحث وتوأمة المؤسسات لتنمية القدرات التنظيمية والتسيير والموارد البشرية.
  • الشروع في المفاوضات خلال الشهر الجاري
    كان السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة التونسية قد أعلن عقب لقائه يوم الأربعاء 27 ماي 2015 ببروكسال بنائبة رئيس المفوضية الأوروبية (Federica Mogherini) أنه سيتم خلال شهر جوان الجاري الشروع بالمفاوضات الخاصة بمشاركة تونس بالبرنامج الإطاري للبحث والتجديد "آفاق 2020". وستتناول المفاوضات أهم البرامج والمشاريع التي تهم تونس مباشرة على أن يتم توقيع الاتفاقية خلال شهر أكتوبر المقبل.
facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
النفاذ الى المعلومة
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
my365
الترسيم الجامعي