أرشيف موقع الوزارة
التعليم العالي الخاص | دليل الأكلة الجامعية 2018
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

25 أفريل 2014 : توضيح


على إثر تعذّر انعقاد جلسة المفاوضات المقرّرة بين الدكتور توفيق الجلاصي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال ووفد عن الاتحاد العام التونسي للشغل يضم| السيّد حفيظ حفيظ الأمين العام المساعد بالمركزية النقابية والسيّد المنجي بن مبارك الكاتب العام للجامعة العامة للبريد والاتصالات، تم تداول بعض المواقف والتصريحات حول حيثيات المسألة والتطوّرات المحتملة لها.

وفي هذا الإطار، تقدّم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال إلى الأخوة أبناء وبنات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال وإلى الرأي العام التوضيح التالي : منذ تسلمه لمهامه على رأس وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، استقبل الدكتور توفيق الجلاصي في عديد المناسبات الوفود النقابية الممثلة للاتحاد العام التونسي للشغل من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد والجامعة العامة للبريد والاتصالات والنقابات الأساسيّة لأعوان الوزارة ومؤسسات أخرى تحت إشراف الوزارة.

تم التوصل مع الجهات النقابية المعنية إلى حلول توافقية تخص جملة من المطالب والاتفاقيات الممضاة، ممّا يعكس موقف الوزارة وحرصها على المساهمة في تنقية المناخ الاجتماعي بالقطاع. وقد تم في هذا الإطار التوصل إلى اتفاق هام بخصوص مطالب أعوان الديوان الوطني للبريد.

ومواصلة لهذا التمشي التشاركي، حرص السيّد الوزير على عقد جلسة تفاوضية مع الطرف النقابي يوم الجمعة 25 أفريل 2014 على الساعة الثانية ونصف بعد الظهر رغم ضغط الرزنامة والالتزامات، لاستكمال الحوار حول واقع القطاع وجملة المطالب المهنية المطروحة.

لدى وصوله إلى مقر الوزارة بنهج أنقلترا حسب الموعد المحدّد، وجد الدكتور توفيق الجلاصي بالبهو مجموعة من الأعوان وممثلين عن ثلاث نقابات تابعة للقطاع أصرت كل مجموعة على توقيفه وطرح مشاغلها ومطالبها، ممّا عطل التحاقه بالاجتماع. 

تم الاتصال بالوفد النقابي الحاضر وإعلامه بأسباب التأخير، وتأكيد حرص الوزير على عقد الجلسة التفاوضية خلال دقائق وفق جدول الأعمال المحدّد.

وصل الدكتور توفيق الجلاصي إلى قاعة الاجتماعات والوفد النقابي بصدد المغادرة، فتحادث مع السيد حفيظ حفيظ أمام مدخل القاعة مجددا توضيح أسباب التأخير ومقدما اعتذاراته، غير أن أعضاء الجامعة أصروا على مقاطعة جلسة التفاوض رغم استعداد الطرف الإداري لعقدها.

هذا، وتجدد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال استعدادها وحرصها على مواصلة التحاور حول سبل النهوض بالقطاع وسعيها إلى المساهمة في تنقية المناخ الاجتماعي في إطار الاحترام المتبادل ومصارحة أبناء القطاع بحقيقة تطورات الأمور بعيدا عن الحسابات الضيقة.
facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
النفاذ الى المعلومة
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
my365
الترسيم الجامعي