أرشيف موقع الوزارة
المناظرات الخصوصية بالملفات للدخول إلى السنة الأولى والسنة الثانية بمؤسسات تكوين المهندسين وذلك بعنوان السنة الجامعية 2017-2018
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

مقتطفات من كلمة السيد سليم خلبوس في افتتاح المؤتمر الوزاري الثالث للبحث والتجديد والتعليم العالي لدول حوار 5+5

إنه لمن دواعي السعادة أن أرحب بكم مجددا في مستهل أعمال المؤتمر الوزاري الثالث للبحث والتجديد والتعليم العالي لدول حوار 5+5 الذي تستضيفه تونس أرض الأخوة واللقاء والتضامن والحريصة على تعزيز التعاون والتكامل ودعم روافد العمل المشترك بين دول الضفة الغربية لحوض البحر الأبيض المتوسط، آملا أن يكلل لقاؤنا بالنجاح والتوفيق.
لقد كان لتونس دور ريادي وفعال في انطلاق حوار 5+5 من أجل إقامة شراكة متضامنة ومتعددة الأبعاد بين دول المنطقة الغربية للمتوسط وإرساء فضاء للأمن والسلم والاستقرار والتنمية لجميع شعوب المنطقة.
... وإن تونس التي عملت دوما على تطوير شراكة متوازنة ومتضامنة تعود بالنفع على جميع الأطراف لتؤكد اقتناعها الثابت بضرورة إضفاء نقلة نوعية على هذه الشراكة تأخذ في الاعتبار مجمل المبادرات والانجازات المسجلة في هذا الإطار وتفتح أمامنا آفاقا واعدة تستجيب إلى تطلعاتنا إلى مزيد التضامن والرقي. إن دول حوار 5+5 تشترك في الظروف البيئية و المناخية و تواجهها نفس المشكلات و نفس التحديات، و من الأجدى لها أن تتعاون و تتكامل في كل السياسات التنموية و من أهمها التعاون والتكامل في مجالات البحث والتجديد والتعليم العالي.
...ولئن كان لدى كل دولة من دول الضفة الغربية لحوض المتوسط سياسات للبحث والتجديد وآليات التمويل الخاصة بها، إلا أنه يبقى التعاون هو الأفضل في العديد من المجالات الهامة لمكافحة المنافسة العالمية، وهذا هو السبب في اعتقادنا بضرورة تأسيس شراكة دائمة في مجال البحث والتجديد بين دول حوار 5+5. إن توفير أطر الابتكار الصحيحة، وأدوات الإدارة، وبناء القدرات المحلية سيلعب دورا رئيسيا في تحفيز الأفراد المبدعين، والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمؤسسات الكبيرة والحكومات، لتحقيق الرؤى التي تم وضعها لتحقيق النمو والقدرة التنافسية. وفي هذا الإطار ستساهم المبادرات المقترحة في إطار حوار 5+5 في تنفيذ هذه الأهداف وتحفيز القطاعين الخاص والعام على تحويل الأفكار العلمية إلى مشاريع تنموية.
...إن التقنية المتطورة في عصرنا هذا تحدد القدرات التنافسية للدول. وتستطيع التقنيات أن تلعب دوراً مهماً في إنتاج الطاقة المتجددة ودعم عملية التنمية المستدامة، بحيث تلبي احتياجات الحاضر وتعمل على ضمان احتياجات الأجيال القادمة من خلال إحلال تنمية اقتصادية واجتماعية وبيئية مستدامة. وفي هذا الإطار نعتبر أن نقل التكنولوجيا والدراية التقنية على صعيد المنطقة الغربية للمتوسط يساهم في تعزيز التنمية الاقتصادية في المناطق أقل نموا ويساعد، في الوقت ذاته، على فتح أسواق جديدة تتزايد فيها نسبة الاستقرار الاجتماعي والسياسي، مما يمكنه أن يدرّ منافع على جميع الدول.
...إن من أهم العوامل لدعم البحث والتجديد هو تشجيع وتحفيز الباحثين ذوي الكفاءة العالية على خدمة قضايا مجتمعاتهم و تشجيع التعاون بينهم، فمن أجل تطور المعرفة لتكون مفيدة، يجب التعلم من الآخرين و تعلم انجازاتهم في حينها و امتلاك القدرة على فهمها و استخدامها. من هنا فإن المشاركة و التعاون بين الباحثين بدول حوار 5+5 أمر في غاية الأهمية.
وقد أولى العالم المتقدم منذ عقود أهمية كبيرة للتعاون العلمي و التشبيك بين الباحثين و مازالت عديد الدول المتقدمة تنفق الملايين من أجل خلق هذا التعاون و التشبيك بين الباحثين لأهميته و مردوده الكبير على البحث و نتائجه. و قد ثبت أن التعاون و التواصل مع الباحثين الآخرين أكثر كفاءة وإنتاجية ولذا سنعمل على تيسير التواصل والتعاون بين باحثي المنطقة الغربية للمتوسط خاصة من خلال البرامج الأوروبية "أفق 2020" و"PRIMA ".
وتبرز الحاجة ملحة أيضا للتعاون بمزيد من الفعالية بين دول حوار 5+5 في مجال الملكية الفكرية لتمكين المبتكرين والمستخدمين وسائر أصحاب المصالح من تطوير الأدوات والخدمات والمعايير لحماية براءات اختراعاتهم والنفاذ مجانا إلى المعارف التي تحتويها قواعد البيانات والمنصات المشتركة في مجال الملكية الفكرية. 
ستشهد السنوات القادمة تحولات اقتصادية كبيرة عالمياً ويعتبر التعاون في إطار حوار 5+5 فرصة لدولنا لتكون في قلب هذه التحولات لذا علينا مواصلة التعاون والاجتهاد في تنفيذ المبادرات المقترحة وتطويرها قصد الانتقال إلى اقتصاديات قائمة على المعرفة، عبر تشجيع الابتكار والبحث والتطوير، وتعزيز الإطار التنظيمي للقطاعات الرئيسية، وتشجيع القطاعات ذات القيمة المضافة العالية بما يطور من بيئة الأعمال ويعزز من جاذبية المنطقة الغربية لحوض المتوسط للاستثمارات والعمل على أن تكون دولنا من أفضل دول العالم في مجال ريادة الأعمال، حيث تواصل دورها في إطلاق إمكانات المواطنين ليقودوا عجلة التطوير الاقتصادي من خلال تشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في القطاع الخاص، وغرس ثقافة ريادة الأعمال في الجامعات، لتخريج أجيالٍ تتمتع بروح الريادة والإبداع والمسؤولية والطموح، بما يعزز دفع نسق النمو وتوفير مناصب شغل حتى تكون منطقة غرب المتوسط خالية من آفات البطالة والفقر والإرهاب والهجرة غير الشرعية وينعم جميع سكانها بالحياة الكريمة والاستقرار والأمن والسلم.
…اعتبارا لما تقدم فإن دول 5+5 مدعوة إلى تأسيس شراكة بين مؤسسات التعليم العالي في مختلف الدول الأعضاء وتشبيكها مما سيمكن من الاستجابة بشكل أكثر فعالية للتحديات الناشئة في هذا العصر و بناء القدرات وزيادة المعارف عن طريق تعزيز استخدام تكنولوجيات المعلومات الجديدة قصد تحقيق التقدم في مجالات التعليم والعلوم والتكنولوجيا والعلوم الاجتماعية والإنسانية والثقافة والاتصال. وسيساهم هذا التعاون في رأب الفجوة المعرفية وتقليص هجرة الكفاءات على نحو كبير عن طريق المساعدة على إنشاء أقطاب امتياز في الدول الأعضاء.
كما سيكون له دور في تعزيز التعاون الفكري عن طريق التوأمة وغيرها من ترتيبات الربط بين مؤسسات التعليم العالي والجامعيين في المنطقة من أجل تيسير الانتفاع بالمعارف ونقلها وتكييفها داخل بلداننا وعبر حدودها.
... وسيشمل التعاون بين دول حوار 5+5 في مجال التعليم العالي بناء القدرات فيما يتعلق بآليات ضمان الجودة واعتماد الشهادات والاعتراف بها على الصعيد الدولي. وتوفير قاعدة للحوار بين الهياكل المعنية بضمان جودة التعليم العالي بالدول الأعضاء. كما سيشمل التعاون حوكمة الجامعات وتبادل الأساتذة والطلبة والمشاريع العلمية المشتركة خاصة ضمن العروض الأوروبية المفتوحة وإرساء شهادات مزدوجة ومشتركة ونشر المقالات العلمية.

undefined

undefined
فايس-بوك
facebook
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
ERASMUS +
الحوار المجتمعي
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
DGRU
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
سليمة
التوجيه الجامعي
الترسيم الجامعي