أرشيف موقع الوزارة
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

الثلاثاء 31 مارس 2015 : الندوة الصحفية المنتظمة برئاسة الحكومة

شهاب بودن يجيب خلال ندوة صحفية على تساؤلات متعلّقة ببرنامج الوزارة للـــ100 يوم عمل.

افتتح السيد شهاب بودن وزير التعليم العالي ولابحث العلمي الندوة الصحفية المنتظمة اليوم الثلاثاء 31 مارس 2015 بمقر رئاسة الحكومة والمخصصة لعرض الإجراءات ذات الأولوية للـــ 100 يوم عمل، بالإعلان عن الشروع في انجاز الحوار المجتمعي في عدد من ولايات الجمهورية حول إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي، حيث ستنطلق الوزارة في عرض مخططها الإصلاحي على كافة الأطراف المتداخلة والمعنية بالشأن الجامعي والبحثي داخل المحيط الاقتصادي والمجتمع المدني (طلبة وأساتذة ومهنيين ومنظمات مهنية ووطنية وجمعيات ووزارات...).

وردّا على سؤال يتعلّق بدعم تشغيلية حاملي الشهادات العلمية الذي يمثل النقطة الثالثة، بيّن السيد شهاب بودن أنّ الوزارة شرعت وكمرحلة أولى في تركيز خمسة (05) مراكز للمهن وإشهاد الكفاءات بالجامعات على أن يتمّ في مرحلة ثانية تعميمها بكلّ الجامعات بما سيمكّن من حصول الطلبة على مجموعة من الكفاءات الإضافية التي تُكمّل شهائدهم العلمية بما يعزّز فرص اندماجهم في سوق الشغل.

وعن سؤال آخر حول النقطة الثانية المتعلقة بإحالة جملة من الصلاحيات من الوزارة إلى الجامعات، أوضح السيد شهاب بودن أنّها إدارية بالأساس مثل الساعات الإضافية وإبرام العقود للأساتذة العرضيين والمهمات والتربصات.

وفيما يهمّ عمليات التفقد بمؤسسات التعليم الخاص، قال الوزير أنها تجري على قدم وساق حيث تمّ الانتهاء من بعضها في حين مازال بعضها قيد الانجاز. وبالتوازي مع ذلك، تجري عملية مراجعة كراس الشروط، مشيرا إلى أنّ الهدف من هذه الإجراءات وغيرها يتمثل في إرساء ضوابط تنظيمية تساعد على النهوض بمنظومة التعليم العالي ككلّ من حيث التأطير والفضاءات وتوفر المخابر والتجهيزات وكلّ ما يضمن التكوين الجيد للطلبة والظروف الملائمة للتدريس.

وأشار الوزير من جهة أخرى إلى عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة على إعداد خطة وطنية لاقتناء التجهيزات الثقيلة بما يمكّن من الاستغلال المشترك والأمثل لها حيث سيتم انجاز قاعدة بيانات خاصة بالتجهيزات الثقيلة تحدّد عددها وأماكن تواجدها وخصائصها الفنيّة وغير ذلك من المعطيات، ووضعها على ذمّة الباحثين والأساتذة والطلبة بالإضافة إلى مختلف الفاعلين في المحيط الاقتصادي وكل الراغبين في انجاز وتطوير المسائل المرتبطة بالبحث العلمي والتنمية.

وحول بعض الأسئلة الأخرى مثل مراجعة نظام "امد" أو نية التخلّي عنه، أبرز الوزير أنّ العمل متوجه في الوقت الحالي للنهوض بهذه المنظومة قصد تركيزها على أسس وقواعد جيدة بما يضمن فاعليتها وتشغيلية خريجيها، مضيفا أن ترشيد هذه المنظومة يقتضي عملا طويلا ومجهودا كبيرا من طرف مختلف الأطراف المتدخّلة في المجال.

وعن مشاريع التعاون الدولي، بيّن الوزير أنّ الوزارة وفي إطار التواصل ستعمل على تفعيل الاتفاقيات المبرمة من طرف الوزراء السابقين والالتزام بها . وأضاف أن الوزارة لها شراكة جيدة مع عدد كبير من الدول الشقيقة والصديقة حيث توجد اليوم عدة شهادات مزدوجة مع جامعات أجنبية تمثّل اعترافا ضمنيا بجودة تكوين الجامعات التونسية. كما أن الوزارة تقوم من خلال فرق عمل مختصة بدراسة عدد من مشاريع الجامعات الأجنبية بتونس على غرار الجامعة الألمانية والمركب التونسي الياباني ببرج السدرية والجامعة الكورية بالإضافة إلى مشاريع أخرى كبرى للتعاون الدولي من شأنها أن توفر فرص تكوين حديثة ومشغّلة.

للتذكير فإن النقاط الأولية الخمسة التي تمثل أولويات الوزارة في المائة يوم القادمة هي:
1- الانطلاق في الحوار المجتمعي حول إصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي
2- تدعيم مسار استقلالية الجامعات
3- دعم تشغيلية حاملي الشهادات العليا
4- تحسين مستوى التكوين وجودة التعليم في المؤسسات الخاصة للتعليم العالي
5- إحكام استغلال التجهيزات الثقيلة المخصّصة للبحث العلمي

undefined


facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
النفاذ الى المعلومة
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
my365
الترسيم الجامعي