أرشيف موقع الوزارة
التعليم العالي الخاص | دليل الأكلة الجامعية 2018
Accueil > أنشطة الوزارة

التفـاصيـل

الأربعاء 26 نوفمبر 2014 : ورشة تفكير حول دعم التشغيلية في مجالي البيوتكنولوجيا والهندسة


شارك الدكتور توفيق الجلاصي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والاتصال بعد ظهر الأربعاء 26 نوفمبر 2014 في أشغال ورشتي تفكير حول محوري : "التكوين في مجال البيوتكنولوجيا" و"تطوير التعليم الهندسي بالمعاهد التحضيرية وبمدارس المهندسين" وذلك بحضور عدد من الأساتذة والباحثين والطلبة بالإضافة إلى ممثلين عن المحيط الصناعي. 

وعبر الدكتور توفيق الجلاصي خلال الورشة الأولى التي خصصت للنظر في جملة المقترحات والتوصيات المنبثقة عن ندوة مديري مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في اختصاص البيوتكنولوجيا، عن انشغاله بارتفاع نسب البطالة لدى خريجي التعليم العالي بصفة عامة وفي البيوتكنولوجيا بصفة خاصة، مشيرا في هذا السياق إلى أن استقباله لعدد عن حاملي الشهادات في هذا الاختصاص والاستماع لمشاغلهم ساهم في تشخيص الأسباب التي أدت إلى تزايد نسب البطالة لديهم والتي تعود أساسا إلى تضخم عدد طلبة الاختصاصات الدقيقة وتكرر المسارات وعدم تخصصها فضلا عن عدم مراعاتها للمميزات الجهوية وعدم مواكبتها لمتطلبات التطور التكنولوجي.

وبين الوزير أن اللجنة الوطنية لإصلاح التعليم العالي والبحث العلمي قد تباحثت في الحلول الممكنة للنهوض بتشغيلية أصحاب الشهادات الجامعية، حيث تم الاتفاق على تشجيع التشغيل الذاتي باعتبار أن الوظيفة العمومية والقطاع الخاص ليسا قادرين بمفردهما على إحداث مواطن شغل تستجيب كما وكيفا لمطالب خرجي الجامعات، مضيفا أن ذلك يقتضي تعزيز ثقافة المبادرة لدى الطالب وتدعيم الإجازات في البناء المشترك وتوفير التكوين التكميلي بالتداول ومراجعة المسارات وتوحيد عدد منها حتى تستجيب للخصوصيات الجهوية وتستفيد مما توفره تكنولوجيات المعلومات والاتصال.

وأشار الوزير في الختام إلى حرصه على تثمين النتائج والتوصيات المنبثقة عن هذه الورشة وأخذها بعين الاعتبار ضمن الوثيقة النهائية لإصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي. 

من جهة أخرى، بين الدكتور توفيق الجلاصي خلال مشاركته في أشغال لجنة التفكير حول "تطوير التعليم الهندسي بتونس بالمعاهد التحضيرية وبمدارس المهندسين" أن هذا اللقاء مع أساتذة الهندسة هو الثاني في أقل من ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أن ذلك يعكس الحرص على الارتقاء بمستوى التعليم الهندسي بتونس. وأضاف الوزير في هذا الإطار أن قرار مجلس الوزراء القاضي بمراجعة نسبة واليات التمتع بحصيلة نتائج السنة الدراسية لتلاميذ الباكالوريا سيساهم في التقليص من انعكاسات تدني مستويات الوافدين الجدد على الجامعات التونسية والمعاهد التحضيرية للدراسات الهندسية. 

كما شدد الوزير على ضرورة استجابة كل مدرسة وطنية للهندسة إلى خصوصيات الجهة التي تتواجد بها وعلى تناغمها مع حاجيات محيطها الاقتصادي داعيا إلى تواصل أكثر مع الصناعيين وتشريكهم في تحديد المسارات وضبط البرامج. كما أكد على أهمية تأهيل مؤسسات التعليم العالي في مجال الهندسة وتدعيم علاقاتها في إطار شبكات وطنية ودولية وانفتاحها على التجارب الناجحة بما يساهم في دعم تشغيلية خريجي المدارس الهندسية.

undefined


undefined
facebook
الحوكمة
4C
Tunisia University Events
فضاء الأستاذ
فضاء الطالب
my365
التوجيه الجامعي
سليمة
ادارة التصرف في الوثائق و الأرشيف
DGRU
gbo
مكتب العلاقات مع المواطن
horizon 2020
الترسيم الجامعي